الاثنين، 26 يناير، 2015

بمركز اعلام بورسعيد ندوة مستقبل التأمين الصحى فى ظل التغيير و التطوير



عقد مركز إعلام بورسعيد ندوة بعنوان " مستقبل التأمين الصحى فى ظل التغيير و التطوير " يوم الثلاثاء 20 يناير 2014 أستضاف بها الدكتور شفيق جرجس مدير عام فرع القناة وسيناء ، ناقش خلالها مستقبل الرعاية الصحية من خلال منظومة التأمين الصحى ، و الرؤية المستقبلية للهيئة ، من خلال جودة مستوى الخدمة ، و مد المظلة التأمينية ، لتشمل كافة فئات الشعب من خلال قانون التأمين الصحي الجديد .
و خلال الندوة تم مناقشة سبل تمويل التأمين الصحي ، خاصة أنه نظام تكافلى يقوم على جمع الأشتراكات ، و إعادة توزيعها على المرضى ، فى شكل خدمات طبية ، مما يتطلب فرض ضرائب على بعض السلع الملوثة للبيئة مثل السجائر
و أضاف أيضا أن قانون التأمين الصحي الجديد ، يتيح الفرصة لمشاركة القطاع الحكومى ، و الخاص ، لتلقى الخدمات الصحية ، و خلق نوع من المنافسة بين جهات تقديم الخدمة ، للوصول من المستوى الثالث إلى المستوى الأول حيث سيتم تقييم جهات تقديم الخدمة لثلاث مستويات أ و ب و ج و المريض هو من يختار جهة تلقى الخدمة بنفسه و هذا من شأنه إضعاف فرص تقديم الخدمة لدى المستشفيات منخفضة الجودة مما يدفعها لتحسين مستوى الخدمة لديها

و فى ختام اللقاء تم فتح باب النقاش حول سلبيات التأمين الصحى و ما يؤرق المريض حين تلقى الخدمة و فى هذا الإطار أكد الدكتور شفيق جرجس على أهمية طرح هذا الحوار لمعالجة تلك السلبيات مؤكدا أن التأمين الصحي به أيضا مزايا جيدة حيث أنه يعالج كافة الأمراض خاصة الخطير منها كالفشل الكلوى و السرطان مجاناً علماً بأن تلك الأمراض عالية التكلفة العلاجية و أن هناك الكثير من العاملين و الأطباء يعملون بجد لخدمة المرضى و يوجد أيضا فئة يعانى منها المريض مثل كل قطاعات الدولة لكن هذه الفئة ليس أمامها خيار أخر إلا تطوير نفسها فى ظل النظام التنافسى الجديد و إلا ستجد أنه لا مكان للمقصر أو المتكاسل فالمريض وحدة هو صاحب الحق فى الأختيار و أن النظام الجديد يبدأ تطبيقه من الصعيد على ثلاث مراحل تأتى بورسعيد فى المرحلة الأخيرة منه .


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق